الرؤية

العمل بفكر إستثماري وإستغلال إداري يحقق زيادة وتنويع المواردوالإيرادات المالية بشكل يساعد إدارة الجامعة على القيام بأدوارها الرئيسية تجاه الطلاب والعاملين بها والمجتمع بصورة عامة.           

الرسالة

        العمل على تنمية وتنويع المالية للجامعة بشكل يساعدها على تحقيق أهداف الخطة الإستراتيجية وصولاً للتقويم والإعتماد والعالمية.

الاهداف

 في ظل التحديات الماثلة وتناقص الدعم الحكومي عاماً بعد عام وإستجابة لمتطلبات الخطة الاستراتيجية العشرية في تنمية الموارد المالية للجامعة، فقد أولت إدارة الجامعة اهتماماً كبيراً لهذا الأمر الحيوي، وأسست لهذا الغرضإدارة

المشروعات الاستثمارية

المشروعات الاستثمارية 

Investment Projects

 

تقع ولاية البحر الأحمر فى الشمال الشرقي من جمهورية السودان، بين خطى عرض 22-16 درجة شمال وخطى طول 36-24 درجة شرق.

       تبلغ مـساحة ولايـة البـحر الأحمر 2120,800 كيلو متر مربع، تجاور الولاية جمـهورية مصر العربية من الشمال ودولة إريتريا مـن الجنوب والبـحر الأحـمر والجزء الذى يواجه المملكة العربية السعوديـة من الشرق وولاية كسلا من الجنوب الغربى وولاية نهر النيل من الغرب.

      تزخر ولاية البحر الأحمر بالعديد من الموارد، أولها البحر الأحمر والذي يمتد ساحله على مدى 750 كلم. ويتميز البحر الأحمر بموقعه الجغرافي، وتتخلله مراسي أو موانئ صغيرة طبيعية متعددة يمكن بإصلاحات طفيفة أن تستقبل حمولات معقولة من سفن النقل والصيد وترحيل بعض الخامات المتوفرة بالمنطقة من ملح طبيعي ومعادن.

مدينة بورتسودان هي عاصمة الولاية وكبري الموانئ السودانية وتتمركز بها الوزارات والدواوين والمصالح الحكومية.

مدينة بورتسودان هي أكثر مدن الولاية كثافة بالسكان ويشمل النشاط السكاني بها الصناعة والتجارة وخدمات النقل والتخليص والتخزين والعمل في الميناء، كما يعمل قطاع كبير من سكان الولاية في الصيد البحري والأنشطة المرتبطة به.

يقع مجمع الكليات بجامعة البحر الأحمر في وسط مدينة بورتسودان، وقريباً من السوق الرئيسي لمدينة بورتسودان حيث يجاوره من الناحية الشرقية فندق بلس بورتسودان، ومن الناحية الشمالية فندق بوهين، ومن الناحية الجنوبية كورنيش المدينة الرئيسي والميناء الرئيسي(الجنوبي).

أما مدينة بورتسودان تعتبر حالياً من أكثر المدن السودانية والعربية نمواً إقتصادياً وسياحياً، وبفضل ذلك أصبحت جاذبة إستثمارياً.

لتحميل الملف كامل اضغط  هنــا

لمشاهده الفيديو اضغط  هنـا 

للتواصل مع الاداره اضغط  هنـا

 

 

 

 

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
إلى الاعلى >>